ar+966-11-473-5411
·
[email protected]
·
الاحد - الخميس 09:00-17:00
إستشارة مجانية

وزارة الحج: مشروع قانون جدید لحجاج الداخل

وافق مجلس الوزراء السعودي على قانون حمایة حقوق كبار السن ورعایتھم، في جلسة افتراضیة لمجلس الوزراء، ترأسھا خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان.

ھذه الخطوة الجدیدة، تعد مبادرة تاریخیة تھدف إلى تحسین أوضاع ورفاھیة كبار السن، والحفاظ على أمنھم وسلامتھم، وحمایة حقوقھم، وضمان الرعایة الأسریة والمجتمعیة المناسبة لھم، من الجدیر بالذكر أنھ یوجد أحكام في القانون لحمایة الحقوق الجسدیة والنفسیة للمسنین.

وبحسب مشروع القانون، لا یجوز إرسال رجل أو امرأة مسن إلى دار إیواء أو دار رعایة إلا بموافقتھما، حیث یملي ھذا
القانون للمسنین حقھم في العیش مع أسرھم، الذین یجب علیھم بدورھم تلبیة احتیاجاتھم بكرامة.

كما یھدف القانون إلى تطبیق نظام لتعزیز الأنشطة التطوعیة في رعایة المسنین وتقدیم تسھیلات خاصة لھم في الأماكن العامة والتجاریة والمناطق السكنیة والمساجد، وطالب مجلس الشورى، لدى إقراره مشروع القانون، القطاع الخاص بتوفیر بیئة صحیة وممتعة لكبار السن من خلال افتتاح مراكز مجتمعیة ونوادي اجتماعیة.

أفادت المنصة الوطنیة الموحدة للحكومة السعودیة، نقلاً عن إحصاءات دائرة الإحصاء، أن عدد كبار السن في المملكة تجاوز الملیون، أي ما یمثل خمسة في المائة من إجمالي السكان.

تحفظ المادة 27 من النظام الأساسي حقوق المسنین حیث تنص على: “تكفل الدولة حق المواطن وأسرتھ في حالات الطوارئ والمرض والعجز والشیخوخة، وتدعم نظام الضمان الاجتماعي، و تشجع المؤسسات والأفراد على المساھمة في العمل الخیري”.

أطلقت الحكومة سلسلة من المبادرات لحمایة حقوق كبار السن، وتشمل المبادرات إنشاء جمعیة غیر ربحیة تسعى لدعم كبار السن وحمایة حقوقھم والمساعدة في رعایتھم.

Leave a Reply