ar+966-11-473-5411
·
[email protected]
·
الاحد - الخميس 09:00-17:00
إستشارة مجانية

قانون حمایة البیانات في المملكة العربیة السعودیة: تحدیثات جدیدة

على عكس الشركات الأوروبیة وأمریكا الشمالیة ، لم تضطر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفریقیا للتعامل مع تشریعات حمایة البیانات المعقدة بشكل عام.

الذي تم إصداره حدیثاً في 24 سبتمبر (“PDPL”) لكن، أدى قانون حمایة البیانات الشخصیة 2021 وٍالذي سیدخل حیز التنفیذ في 23 مارس 2022 الى فرض لائحة وطنیة على الشركات في جمیع أنحاء المملكة العربیة السعودیة لحمایة البیانات.

یتسنى الآن عام واحد أمام مراقبي البیانات في المملكة العربیة السعودیة؛ للامتثال لأحكام PDPL واللوائح التنفیذیة التي قد یتم تنفیذھا في المستقبل.

في ھذه المقالة، نناقش كیف یمكن للشركات التي یجب علیھا الامتثال لقانون PDPL الاستعداد لتطبیقھ، وكیف یتداخل ھذا القانون مع التشریعات الحالیة مثل اللوائح المؤقتة لحمایة البیانات الشخصیة (“PDPIR”) قائمة مراجعة الامتثال لحمایة بیانات الشركة في المملكة العربیة السعودیة PDPL الاستعداد PDPL في قبل تاریخ السریان، یجب أن تتطلع الشركات السعودیة إلى إعداد إطار عمل لحمایة البیانات ، PDPL لانھ سیساعد بشكل كبیر في الامتثال المستقبلي لقانون ، PDPIR متوافق تمامًا مع بمجرد دخولھ حیز التنفیذ، ولتحقیق ذلك، یجب على الشركات السعودیة اتخاذ الإجراءات التالیة:

التدریب: یجب أن یخضع جمیع الموظفین لبرنامج تدریب عالي المستوى، لتعلمّ قضایا حمایة البیانات الرئیسیة والمخاطر المرتبطة بالانتھاكات، نظرًا لأنھ من المرجح أن یتعامل جمیع الموظفین مع البیانات الشخصیة بشكل ما، فإن تدریبھم أمر ضروري للغایة.

تمرین تخطیط البیانات: یجب على الشركات تحدید المعلومات التالیة، وھي: ( 1) البیانات الشخصیة التي یتم جمعھا ومعالجتھا وتخزینھا ونقلھا (حسب الحالة)؛ ( 2) ما ھو أصل ھذه البیانات؛ ( 3) سبب جمعھا؛ ( 4) وأین یتم تخزینھا وكیف یتم نقلھا ولمن یتم الكشف عنھا .

Leave a Reply